الحمى

معدل متوسط درجة حرارة الجسم عندما يقياس عبر الفم ٩٨،٦ درجة فهرنهايت اي ٣٧درجة مئوية و عادة ما تتغير خلال النهار. تنجم زيادة درجة الحرارة من ١٠٠.٤ الى ١٠١.٣ فهرنهايت او ٣٨ الى .٥ ٣٨ درجة مئوية  عند ممارسة الرياضة، الملابس الخشنه، حمام ساخن، أو طقس حار. يمكن أيضا للطعام الحار أو الشراب ان  يرفع من درجة الحرارة. إذا كنتم تشكوا في مثل هذا التأثير على درجة حرارة طفلكم، يرجى اخذ درجة الحرارة مرة أخرى بعد مرور نصف ساعة. يرجى قياس الحمى دائما قبل الاتصال بالطبيب

 

الحمى هي عرض من الأعراض، ولا تعد مرضا. هو استجابة الجسم الطبيعية للالتهابات، ويساعد الجسم على محاربة العدوى. غالبا ما تكون الحمى غير ضارة. تسببها الأمراض الفيروسية. بعضها الاخر تسببها الأمراض البكتيرية. التسنين لا يسبب حمى مباشرة، ولكن وضع اليدين في الفم أثناء التسنين يمكن أن يؤهب لإدخال العدوى. تدوم الحمى من ٤ الى ١٠ أيام، وارتفاعها لا يتعلق بشدة المرض

  اهم جانب هو الأعراضالاخر ى، وسلوك طفلكم.  لا تسبب الحمى أي ضرر الا ان  بلغت ١٠٧ درجة فهرنهايت اي ٤١ درجة مئوية

 

ما بين جميع الأطفال الذين يعانون من الحمى، يطور ٤ بالمئه منهم فقط تشنج. لأن هذا النوع من التشنج غير مؤذي عادة (على الرغم من أن المشهد مخيف!)، فإنه لا يستحق القلق. إذاعان طفلكم من حمى عالية دون تشنج، فهو على الارجح بآمان

 

ان تجاوزت الحمى  ٣٨ درجة (١٠١.٤ فهرنهايت) لدى الرضع أقل من ٣أشهر فيستحق الامر تقييما في مستشفى متخصص في طب الأطفال. و يجب استشارة الطبيب ان تجاوزت الحمى أكثر من ٣٩ درجة (١٠٢.٢درجة فهرنهايت) لا سيما إذا تعلق الامر ب

ـ فتاة تحت سن ٢٤ شهرا.  

ـ كل الصبيان تحت سن ال ٦ والغير المختونين دون سن ١٢ شهر.

ـ اي طفل يقل عمره عن٣ سنوات و الذي لم بتم تطعيمه مرتين على الأقل ب   

Prevenar  و Hib

ـ اي طفل يعاني مع أعراض مثيرة للقلق، مثل تصلب الرقبة والصداع. احمرار غريب و ألم أذن و تنفس سريع أو إذا كان الطفل يبدو مريضا٬ 

 

 

كل ما سبق يزيد من مخاطر مرض بكتيري كبير يتطلب تقييم وعلاج عاجل

ملاحظة 

ما بين جميع الأطفال الذين يعانون من الحمى، يطور ٤ بالمئه منهم فقط تشنج. لأن هذا النوع من التشنج غير مؤذي عادة (على الرغم من أن المشهد مخيف!)، فإنه لا يستحق القلق. إذاعان طفلكم من حمى عالية دون تشنج، فهو على الارجح بآمان

 

 

الرعاية المنزلية

شجعوا طفلكم على شرب المزيد من السوائل و التقليل من اللبس لكن لا تجبره على الشرب، المصاصات والمشروبات المثلجة مفيدة لان الجسم يفقد السوائل أثناء الحمى بسبب التعرق

 

يمكن أن يكون التحزيم خطير. يجب التقليل من اللبس إلى حد أدنى لان  فقدان معظم الحرارة يتم عبرالجلد. لا تحزموا طفلكم. سيسبب ذلك ارتفاع الحمى. حينها ان شعر طفلكم بالبرد أو ارتجف (قشعريرة)، امنحوهم بطانية خفيفة

 

الأدوية

 

الباراسيتامول / الاسيتامينوفين: يمكن إعطاءالأطفال الأكبر من ثلاثة أشهر من العمر أي من اسيتامينوفين / الباراسيتامول. اسم العلامة التجارية الأكثر شيوعا في الولايات المتحدة هو تايلينول

Efferalgan وDolipran في فرنسا العلامات التجارية الأكثر شيوعاهي:

وهو أقل تكلفة غالبا

 

تذكروا أن الحمى تساعد طفلكم على محاربة العدوى. استخدموا الأدوية في الغالب إذا كانت الحمى أكثر من ٣٨.٥درجة مئوية او إذا كان طفلكم هو أيضا غير مرتاح

 تنخفض الحمى بدرجتين اوثلاث بعد مرور ساعتين 

 لا تخفض الأدوية من درجة الحرارة إلى وضعها الطبيعي إلا إذا كانت درجة الحرارة مرتفعة جدا لا قبل اعطائكم الدواء. سوف جرعات متكررة من الأدوية ضروريه لأن الحمى تصعد وتهبط حتى يختفي المرض. إذا كان طفلكم ينام، لا توقظوه  لأخذ الأدوية

جرعة الباراسيتامول / الاسيتامينوفين: تختلف نسبة تركيز العلامات التجارية الفرنسية عن تايلينول. لتجنب الارتباك، تذكروا أن الجرعة هي دائما١٥ ملليجرام لكل كيلو، للإعطاء لاأكثر من كل٤ ساعات. في فرنسا الحقن ومقدارها متبثه مسبقا اعتمادا على وزن الجسم

إذا كان عمر رضيعكم اقل من ١٢اسبوع، استدعوا الطبيب ولا تعطوه الاسيتامينوفين

 

ايبوبروفين: أقوى بقليل من الباراسيتامول و حتى في قدرتها على تخفيض الحمى (وعلاج الألم). سجل سلامته مشابه ، على الرغم من انه لا ينبغي استخدام ايبوبروفين إذا كان طفلكم يعاني من مرض الجدري (وسائل الاعلام الفرنسية ذكرت خطأ ان ايبوبروفين أقل أمانا من الباراسيتامول). ميزة واحدة الإيبوبروفين لديها أكثر من الاسيتامينوفين هو تأثير على المدى الطويل (٦ الى ٨ساعات بدلا من ٣ الى٦ ساعات). الأطفال الذين يعانون من مشاكل خاصة بحاجه الى فترة أطول للسيطرة على الحمى و الحل الامثل هو استخدام ايبوبروفين

بعض الأسماء التجارية المشتركة في فرنسا: أدفيل، Antarene، BRUFEN، Ibuprofene، Nureflex، Spifen. كما هو الحال مع الباراسيتامول / اسيتامينوفين، في فرنسا الحقن ومقدارها متبثه مسبقا اعتمادا على وزن الجسم

 

الجمع بين الاسيتامينوفين والإيبوبروفين أو بالتناوب : لا حاجة للقيام بذلك عادة

 

تجنب الأسبرين: توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن الأطفال (حتى سن ٢١سنة) لا يأخذون الأسبرين إذا كان لديهم الجديري أو الأنفلونزا (أي البرد، والسعال، أو أعراض التهاب الحلق). وتستند هذه التوصية على العديد من الدراسات التي ربطت الأسبرين بمتلازمة راي، والتهاب الدماغ الحاد. توقف معظم أطباء الأطفال باستخدام الأسبرين لمعالجة الحمى المرتبطة بأي مرض كان

 

تسفيج: هي عادة ليست ضرورية للحد من الحمى.  و لا يتم ذلك أبدا دون اعطاء طفلكم اسيتامينوفين أولا. إلا في حالات الطوارئ مثل ضربة الشمس، والهذيان، ونوبة من الحمى، أو أي حمى تفوق٤١.١ من درجة مئوية. او في حالات أخرى إذا كانت الحمى  ٤١.١ من درجة مئوية والحمى تبقى بعد مرور ٣٠ دقيقه في درجة الحرارة ذاتها وقد اتخذ طفلكم الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين. سوف يسبب تسفيج فقط الارتجاف وهي طريقة للجسم و محاولته رفع درجة الحرارة 

إذا استعملتم هذه الطريقه، الماء الفاتر (٢٩أو٣٢ درجة مئوية) افضل. استخدام الماء البارد لحالات الطوارئ. تسفيج يعمل أسرع بكثير من الغمر، حيث يقعد طفلكم في بوصة من الماء للحفاظ على ترطيب سطح الجلد. التبريد نتيجة تبخر المياه. إذا ارتجف طفلكم، ورفعت درجة حرارة الماء أوقفوا التسفيج حتى ان كان الاسيتامينوفين أو الإيبوبروفين ساري المفعول. لا تتوقع الحصول على درجة الحرارة إلى ما دون ٣٨.٣درجة مئوية. لا تضيفوا فرك الكحول إلى الماء. قد يسبب غيبوبة

 

اتصلوا بطبيب طفلكم على الفور إذا

 

عمره أقل من٣ أشهر

تجاوزت الحمى ٤٠.٦درجة مئوية 

 

يبدو طفلكم مريض جدا

 

اتصلوا بطبيب طفلكم في غضون ساعة إذا

عمره بين٣ و ٦ اشهر- 

تتراوح الحمى بين ٤٠ و درجة مئوية٤٠.٦- 

يعاني طفلكم من الحمى منذ أكثر من ٣أيام٠٠- 

لديكم مخاوف أو أسئلة أخرى-