التهاب المعدة والأمعاء (القيء والإسهال)

 

الوصف

 

القيء هو الإفراغ بالقوة لجزء كبير من محتويات المعدة عن طريق الفم. في المقابل، القلس هو بصق بلا جهد للقمة او لقمتين من محتويات المعدة (كثيرا ما نرى هذا عند الأطفال أقل من سنة من العمر ).

الإسهال هو الزيادة المفاجئة في وتيرة ورخاوة  حركات الأمعاء. الإسهال الخفيف هو بضعة  حركات الأمعاء، الإسهال الحاد هو بضعة حركات أمعاء فضفاضة أو طرية. الإسهال الشديد هو إصدار العديد من الفضلات المائية. أفضل مؤشر على شدة الإسهال هو تردده. حركات الأمعاء الخضراء هي أيضا احدى علامات الإسهال الشديد.

التعقيدات الرئيسية هي فقدان الكثير من السوائل في الجسم. أعراض الجفاف  هي جفاف الفم، وغياب الدموع، و ندرة التبول (على سبيل المثال،  عدم تبول الرضيع في غضض ٨ ساعات، و١٢ساعة عند الطفل)، و بول أكثر قتامة و مركز. الهدف الرئيسي لعلاج التهاب المعدة والأمعاء هو منع الجفاف.

 

السبب

 

وعادة ما يسبب القيء والإسهال هو التهاب فيروسي من بطانة الامعاء (التهاب المعدة والأمعاء). ويمكن أيضا أن يكون سبب الإسهال  البكتيريا أو الطفيليات. في بعض الأحيان حساسية طعام معين أو شرب  الكثير عصير الفواكه قد يسبب الاسهال. إذا كان طفلكم  يعاني من حركة أمعاء فضفاضة، السبب هو ربما شيء غير معتاد آكله طفلكم. اتباع نظام غذائي اساسه سوائل  شفافة لاكثر من يومين قد يسبب غائط آخضر، حركات الأمعاء المائية (وتسمى "براز الجوع").

عادة ما يستغرق التهاب المعدة والأمعاء بضعة أيام إلى أسبوع، بغض النظر عن نوع العلاج. لا يتوقع عودة سريعة الى حركات أمعاء صلبة. 

ملاحظة: حركة امعاء فضفاضة  وحيدة يمكن أن  لا تعني شيئا. لا تبدأوا التغييرات الغذائية حتى ان يعاني طفلكم من اسهال شديد.

 

ما هوالجفاف؟ 

 

يثمثل الجفاف في فقدان الجسم الكمية الكافية من الماء ليعمل بشكل جيد.  يمكن أن يفقد جسم طفلكم الكثير من الماء إذا كان يعاني من إسهال، قيء، أو اذا لم  يشرب شيئا منذ فترة.  قد تنتج تعقيدات إذا لم يتم استبدال المياه بصورة كافية في الجسم، و تشمل هذه التعقيدات انخفاض النشاط، والضعف، واختلالات في نسبة الكهرل، و  والموت في حالات الجفاف الشديد.

الرضع والأطفال الصغار أكثر عرضة للجفاف. فالأطفال معرضين للجفاف اذا رفضوا الشرب بسب ضرر في بطونهم أو إذا كانوا ضعفاء جدا.

 في حالة معاناة الأطفال من جفاف معتدل:

   * الأفواه لزجة أو جافة

   * التبول أقل

   * حدة العطش اكثر من المعتاد.

 

 في حالة معاناة الأطفال من الجفاف أكثر شدة:

 * انخفاض اليقظة

   * عيون غائرة

   * التبول أقل بكثير

   * فقدان الوزن.

 

يمكن أن يكون الجفاف حالة طبية طارئة. اتصلوا فورا بالطبيب، قد يحتاج طفلكم الى الوريد و السوائل في المستشفى إذا:

   * انخفض نشاط طفلكم إلى حد كبير.

   * يصعب إيقاض طفلكم.

   * يبدو طفلكم يعرج وضعيف.

   * يبدو ان طفلكم لا يتعرف عليكم.

 

 

 

 

 

كيف يمكنني المساعدة في رعاية طفلي؟

 

شجعوا طفلكم على الشرب. بما ان الجفاف، بغض النظر عن السبب، ينطوي على خسارة كبيرة من ماء الجسم، والهدف هو ليحل محله. الطريقة المستخدمة لإعطاء المشروب لطفلكم قد تعتمد على نوع المرض الذي يسبب الجفاف. على سبيل المثال، نوع ومعدل الاستبدال عند طفل  يعاني من القيء والإسهال يختلف عن الطفل الذي يعاني من الجفاف بسبب نشاط رياضي.

 

الجفاف بسبب المرض عند الرضع دون سن ٦ أشهر

 

شجعوا طفلكم على الشرب و لكن لا تجبروهم، إذا لم ترضعوا طفلكم فاعطوه المحاليل الواضحة خاصة تلك التي تحتوي على كهرل، مثل محلول بديالايت لمدة ٤ ساعات. يتوفر في فرنسا، GES 45 أو Adiaril. 

يعد هذا العلاج لإعادة الترطيب فقط، وينبغي الاستمرار لمدة يوم او يومين كما سبق الذكر.

إذا كنتم ترضعون و لاحظتم ان طفلكم يتبول اقل بكثير، اعطوهم محلول غني بالكهرل بين الوجبات في الست الى الاربعة و العشرون ساعة الأولى.

إذاتقيأ طفلكم، يرجى اعطائه كميات صغيرة متكررة من حليب الثدي أو المحاليل الغنية بالكهرل  بدلا من كميات أكبر غير متكررة.

ابتداءا بملعقة صغيرة إلى ملعقة كبيرة من المحلول  كل ٥ دقائق للرضع والأطفال الصغار. إذا كان سن طفلكم أكثر من ٤ سنوات، يمكنكم ان تبدأوا بمللتر او مللترين كل ٥ او ١٠ دقائق. بعد مرور ٤، ساعات دون القيء، اضعفوا الكمية كل ساعة. إذا كان طفلكم لا يزال يتقيا رغم هذاالعلاج، اتركوا المعدة تستريح لمدة ٣٠ دقيقة، ثم ابدءوا من جديد ولكن بكميات صغيرة. نادرا ما يفشل هذا النهج.

إذا كان طفلكم لا يعاني من القيء أو من الإسهال، يمكنكم اعطائه الأطعمة المناسبة للفئته العمرية إلى جانب حليب الأم أو المحاليل الغنية بالكهرل.

بالنسبة لمعظم الأمراض، اعطوا طفلكم زجاجة حليب كاملة الصيغة بعد مرور 4 ساعات من معالجة الجفاف. إذا كان هناك إسهال لمدة ٤ او ٥ أيام، تجنبوا منتجات الألبان لمدة اسبوع (باستثناء اللبن الرائب) و يوصى بالحليب الخالي من اللاكتوز، على سبيل المثال Diargal. كما أنه من الحكمة تجنب السوائل الحلوة بشكل مفرط أو الأطعمة الدهنية إذا كان هناك إسهال لفترة طويلة.

إذا كان طفلكم مصاب بالإسهال فقط، يرجى الحفاظ على جدول الأطعمة. يعد اختيار الأغذية هو الاهم. هضم الأطعمة النشوية أفضل. ومن أمثلة هذه الأطعمة هي الحبوب (وخاصة الأرز) والخبز والبسكويت والأرز والمعكرونة والبطاطا المهروسة والجزر والتفاح والموز. تلبي المعجنات المالحة حاجة طفلكم بالصوديوم. ينصح أيضا اللحوم الخالية من الدهن، والمعكرونة والفواكه.

 

الجفاف بسبب المرض عند الأطفال أكثر من٦ أشهر.

 

شجعوا لكن لا تجبروا طفلكم على شرب عصائر الفاكهة و الأفضل هي العنب الأبيض والكمثرى. التفاح صعب الهضم ويزيد من الإسهال. الحساء، و المشروبات الرياضية المقوية، والمصاصات هي أيضا خيارات مقبولة.

إذا كان طفلكم يتقيأ، يجب شرب كميات صغيرة متكررة من السائل بدلا من كميات كبيرة نادرة. اذا لم يتقبل طفلكم السوائل المذكورة أعلاه، او لازاله يعاني من جفاف احد، استخداموا السوائل الغنية بالكهرل المذكورة أعلاه. بعد ساعات قليلة، إعطوا طفلكم سوائل وأطعمة تحتوي على مصادر طاقة (السكر) وقيمة غذائية. إذا كان طفلكم يعاني من الإسهال فقط، انظر أعلاه.

 

من خلال متابعة حمية

 

عند أي سن، بعد مرور ٨ ساعات من دون التقيء، يمكن لطفلكم ان يعود تدريجيا إلى النظام الغذائي العادي. يسمح للأطفال الأكبر سنا الأطعمة مثل البسكويت، الخبز الأبيض، والحساء، الأرز، والبطاطا المهروسة. يسمح للرضع المواد الغذائية مثل الحبوب والموز. إذا كان طفلك يأخذ الحليب الصناعي فقط، وإعطاءوه من٣٠ الى ٦٠ أقل من المعتاد. عادة ما يمكن لطفلكم يتبع نظام غذائي عادي في غضون٢٤ ساعة بعد الشفاء من القيء.

 

ماذا عن الأدوية؟

 

لا تنصح التوصيات الامريكية والمبادئ التوجيهية الأوروبية لإدارة التهاب المعدة والأمعاء لدى الأطفال بالأدوية المضادة للحركية (سيبروفلوكساسين، موتيليوم) محظورة، وذلك بسبب الآثار السلبية الكبيرة.

 

يستخدم Tiorfan و Smecta في معالجة الاسهال. 

 

تحتوي الالبان بطبيعة الحال على البروبيوتيك  التي تقلل من مدة الإسهال ما يقرب من نصف يوم . أفضل خيار في فرنسا هو بيو أكتيفيا من دانون . ويمكن العثور عليها أيضا في شكل مسحوق ، على سبيل المثال ، Lactéole أو Ultralevure .

 

 

لتجنب الأخطاء

 

   * لا ينبغي أن تستخدم السوائل الواضحة  لوحدها لمدة أطول من٤ الى ٨ ساعات لأنهم يفتقرون إلى الحريرات الكافية. يحتاج طفلكم، للأطعمة الصحية العادية لاستعادة قوته.

   * تجنبوا المحاليل العالية التركيز، مثل الحليب المغلي، او الغنية بالسكر مثل الكولا وعصير التفاح.

  • هناك خطأ شائع هو إعطاء أكبر قدر من السوائل  حسب ما يريد طفلكم بدلا من زيادة تدريجية في الكمية. وهذا يؤدي في الغالب إلى استمرار التقيؤ.

   * من الخطأ و الخطير ترك الأمعاء أن "تستريح".

 

     لا يوجد دواء فعال وآمن  ضد الإسهال أو القيء. المزيد من السوائل والعلاج الغذائي عملية أفضل.

 

الوقاية

 

     الإسهال معدي للغاية. اغسلوا ايديكم دائما بعد تغيير الحفاضات أو استخدام المرحاض. هذا أمر بالغ الأهمية للحفاظ على سلامة كل فرد في الأسرة.

 

 

 احمرار المؤخرة  بسب الإسهال

 

   يمكن احمرار الجلد قرب فتحة شرج طفلكم بسب الإسهال. اغسلوا المنطقة القريبة من فتحة الشرج بعد كل إسهال ومن ثم احموها بطبقة سميكة من الفازلين أو مرهم الزنك خاصة بالليل و بالقيلولة. تغيير الحفاضات بسرعة بعد الإسهال يساعد أيضا.

 اذا ازدادت سوءا يرجى الاتصال بالطبيب المعالج.

 

اتصلوا بطبيبكم على الفور إذا كان:

   * هناك علامات جفاف (عدم التبول أكثر من ٨ ساعات، وجفاف الفم جدا، و انعدام الدموع).

   * ظهور دم في الاسهال.

   * إسهال شديد (في٨ ساعة الاخيرة).

   * طفلكم يبدو مريضا جدا.

 

اتصلوا بطبيبكم خلال ساعات العمل إذا كان:

   * ظهور مخاط أو صديد يظهر في الفضلات.

   * إسهال خفيف منذ أكثر من  أسبوعين.